منتدى المجتمع العربي

اسعدنا تواجدك بيننا على امل ان تستمتع وتستفيد وننتظر مشاركاتك فمرحبا بك ( رشيد )
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  رســـالة من امرأة مســـلـمة - للشاعر عـبـد الـرحـــمـــن العشــمــاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 638
تاريخ التسجيل : 01/03/2012

مُساهمةموضوع: رســـالة من امرأة مســـلـمة - للشاعر عـبـد الـرحـــمـــن العشــمــاوي   السبت مارس 03, 2012 9:55 pm

أطرقـــت حتى ملنـــــي الاطـراق ... وبكيـــت حتى احمــرت الاحداق


سامـرت نجم الليـل حتـى غـاب عن ... عيني وهـد عزيمتي الإرهاق


يأتي الظــــلام و تنجلي أطـــــرافه ... عنا , و ما للنـوم فيـه مـــذاق


سهر يؤرقــني ففي قلبـي الأسى ... يغـلــي وفـــي أهـدابي الحــراق


ســيان عـنـدي ليـلنـا ونـهارنــــا ... فالمــوج فـي بحريهـما صفــــاق


قتــل وتشريــد وهــتـك مـحــارم ... فــيـنـــا وكأس الحادثات دهــــاق


أنـا أيــها الأحبـاب مسـلـمـة لها ... قـلب إلى شــرع الـهــدى تـــواق


أنا قــصة صاغ الأنين حـــروفها ... و لها من الألـم الــــدفين سيـاق


دفـن الشيــوعيون نبــع كرامتي ... دهرا وطــارت حولـي الأطــبــاق


حـتى إذا انـكـشـف الـغـطـاء و غردت ... أمـالنـا وبــدا لنا الاشــراق


وقف الصليب على االـطريق فلا تسل ... عمــا جناه القـتـل والاحــراق


وحـشـــية يقف الخـيال امـامها ... متـضـــائلاً وتـــمـــجـهــا الأذواق


أطفالنا ناموا على أحلامـــهـــم ... وعلـى لهـــيـب القاذفـــات أفاقــــوا


يبكــــون , كلا بل بكت أعمــاقهم ... و لقـــد تجــود بدمعـها الأعمــاق


أطفالنا بيعوا واوربا التــــــــي ... تشــري ففــيها راجـــــت الأســـواق


أين النظام العـــالــمي أمـــا لــه ... أثـــرُ ألــــم تنـــعــق به الأبـــواق ؟


اين الســلام العالمي لــقــد بــدا ... كــذب الـــســلام وزاغت الأحداق ؟


يا مجلس الخــوف الذي في ظله ... كــسـر الأمان وضـــيــع المـيــثاق


أوما يحركك الذي يجري لــنـــا ... أوما يـثــيرك جرحــنـــــا الدفـاق ؟


يعفى عن الصرب الذين تجـبروا ... وطغوا ويفــرد بالعــقـاب عـراق ؟؟


هـذا و ربك شـر ما ســــــمـعت به ... أذن ومـا كــتـبـت بــــه الأوراق


ســرج العدالة مال فوق حصانهـا ... ولــوى العنان إلى الوراء نفـــاق


انا ايهـــا الاحبـاب مسلــمة طــوى ... أحــــلامــهــا الأوبـاش والفساق


أخـــذوا صغيري وهو يرفع صوته ... أمــــي وفـي نـظـراته إشفــــاق


ولدي , ويصفعــني الدعي ويكتوي ... قـلـــبي و يـحـكم بابـي الإغــلاق


ولــدي , وتبلغـني بقايا صــرخـــة ... مـــخـنــوقـــة ويـقـهـقـه الأفـــاق


ويجــــــرني وغد إلى ســــــردابه ... قـســـرا وتـــظـلم حولي الآفـــاق


و يأن في صدري العفاف و يشتكي ... طهــري وتغمض عينها الأخلاق



أنا لا أريد طعـــامكم وشـــرابكم ... فــدمــي هـنا يا مســـلمين يـــــراق


عرضي يــدنس أين شيمـــتكـــم ... أما فــيــــــكم أبيُ قلـــبـه خــفــاق ؟


أختــاه , أمــتنا التي تــدعيـــنها ... صارت على درب الخضوع تسـاق


أودت بهـا قـومـيــة مـشـــؤمة ... وسـرى بـهـا نـحو الضـيـاع رفــاق


إن كــنت تنتظــرينها فسيــنتهــي ... نفــق وتأتـــي بـــعــــده انـــفــاق


مــدي الى الرحمــن كف تضرع ... فـلســـــوف يرفع شأنـك الخـــلاق


لا تيأســي فـــأمـام قـــدرة ربنـــا ... تتضــاءل الأنـســـاب والأعــراق



للشاعر عـبـد الـرحـمــن العـشــمــاوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almardi.alamontada.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 638
تاريخ التسجيل : 01/03/2012

مُساهمةموضوع: احلى قصائد المتنبي باحلى عنوان ...................إنما التهنئات للأكفاء   السبت مارس 03, 2012 9:56 pm

إنّمَا التّهْنِئَاتُ لِلأكْفَاءِ ولمَنْ يَدَّني مِنَ البُعَدَاءِ
وَأنَا مِنْكَ لا يُهَنّىءُ عُضْوٌ بالمَسَرّاتِ سائِرَ الأعْضَاءِ
مُسْتَقِلٌّ لَكَ الدّيَارَ وَلَوْ كَا نَ نُجُوماً آجُرُّ هَذا البِنَاءِ
وَلَوَ انّ الذي يَخِرّ مِنَ الأمْـ ـوَاهِ فيهَا مِنْ فِضّةٍ بَيضَاءِ
أنْتَ أعلى مَحَلّةً أنْ تُهَنّا بمَكانٍ في الأرْضِ أوْ في السّماءِ
وَلَكَ النّاسُ وَالبِلادُ وَمَا يَسْـ ـرَحُ بَينَ الغَبراءِ وَالخَضرَاءِ
وَبَساتينُكَ الجِيادُ وَمَا تَحْـ ـمِلُ مِنْ سَمْهَرِيّةٍ سَمْرَاءِ
إنّمَا يَفْخَرُ الكَريمُ أبُو المِسْـ ـكِ بِمَا يَبْتَني مِنَ العَلْياءِ
وَبأيّامِهِ التي انسَلَخَتْ عَنْـ ـهُ وَمَا دارُهُ سِوَى الهَيجاءِ
وَبِمَا أثّرَتْ صَوَارِمُهُ البِيـ ـضُ لَهُ في جَمَاجِمِ الأعْداءِ
وَبمسْكٍ يُكْنى بهِ لَيسَ بالمِسْـ ـكِ وَلَكِنّهُ أرِيجُ الثّنَاءِ
لا بمَا يَبتَني الحَواضرُ في الرّيـ ـفِ وَمَا يَطّبي قُلُوبَ النّساءِ
نَزَلَتْ إذْ نَزَلْتَهَا الدّارُ في أحْـ ـسَنَ منها مِنَ السّنى وَالسّنَاءِ
حَلّ في مَنْبِتِ الرّياحينِ مِنْهَا مَنْبِتُ المَكْرُماتِ وَالآلاءِ
تَفضَحُ الشّمسَ كلّما ذرّتِ الشمـ ـسُ بشَمْسٍ مُنيرَةٍ سَوْداءِ
إنّ في ثَوْبِكَ الذي المَجْدُ فيهِ لَضِيَاءً يُزْري بكُلّ ضِيَاءِ
إنّما الجِلدُ مَلبَسٌ وَابيضَاضُ الـ ـنّفسِ خَيرٌ من ابيضَاضِ القَبَاءِ
كَرَمٌ في شَجَاعَةٍ وَذَكَاءٌ في بَهَاءٍ وَقُدْرَةٌ في وَفَاءِ
مَن لبِيضِ المُلُوكِ أن تُبدِلَ اللوْ نَ بلَوْنِ الأستاذِ وَالسّحْنَاءِ
فَتَرَاهَا بَنُو الحُرُوبِ بأعْيَا نٍ تَرَاهُ بها غَداةَ اللّقَاءِ
يا رَجاءَ العُيُونِ في كلّ أرْضٍ لم يكُنْ غيرَ أنْ أرَاكَ رَجَائي
وَلَقَدْ أفْنَتِ المَفَاوِزُ خَيْلي قَبلَ أنْ نَلتَقي وَزَادي وَمَائي
فَارْمِ بي ما أرَدْتَ مني فإنّي أسَدُ القَلْبِ آدَميُّ الرُّوَاءِ
وَفُؤادي مِنَ المُلُوكِ وَإن كا نَ لِساني يُرَى منَ الشّعراءِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almardi.alamontada.com
 
رســـالة من امرأة مســـلـمة - للشاعر عـبـد الـرحـــمـــن العشــمــاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المجتمع العربي  :: منتديات الترفيه :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: