منتدى المجتمع العربي

اسعدنا تواجدك بيننا على امل ان تستمتع وتستفيد وننتظر مشاركاتك فمرحبا بك ( رشيد )
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  مفسدات الصوم ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 638
تاريخ التسجيل : 01/03/2012

مُساهمةموضوع: مفسدات الصوم ..   الجمعة يوليو 20, 2012 3:23 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الواعد الأمين اللهمّ لا علم لنا إلا ما علَّمتنا إنَّك أنت العليم الحكيم، اللهمّ علِّمنا ما ينفعنا، وانْفعنا بما علَّمتنا وزِدنا علمًا، وأرِنا الحقّ حقًا وارزقنا اتِّباعه، وأرِنا الباطل باطلا وارزقنا اجْتِنابه، واجْعلنا مِمَّن يستمعون القَوْل فيتَّبِعون أحْسَنَهُ، وأدْخِلنا بِرَحمتِكَ في عبادك الصالحين.
أيها الإخوة المؤمنون، لازلنا في موضوع الصّيام، وقد وصلنا إلى مفسدات الصّيام والمفسدات أيها الإخوة على نوعين: مفسدات توجب القضاء فقط، ومفسدات توجب القضاء والكفارة.
فأما المفسدات التي توجب القضاء فقط، فهي إذا تناول الصائم في أداء رمضان شيئًا ووصل إلى جوفه، وكان ممَّا لا يتغذى به عادةً، ولا يعتاد أكلهُ كالأرزّ النيئ، العجين الدقيق الملح، نواة تمرة، حصاة، ورق كتابة، شيءٌ لا يعتاد أكله، ولا يُؤلفُ، إذا وصل إلى جوف الصائم يوجبُ عليه القضاء فقط دون الكفارة، هذا هو الحكم الأوَّل.
تراب، شيءٌ لا يقبلهُ الطَّبع، رزّ نيئ، عجين، طحين، إذا أكل شيئًا ممَّا لا يعتاد أكله، ممّا ينفر الطَّبع منه، فوصَل إلى جوْفه فعليه القضاء دون الكفارة.
إذا تناوَلَ غذاءً أو دواءً لعُذْرٍ شرعي، كالمرض والسَّفر، مريضٌ تناوَلَ طعامه ومسافر تناول غذاءهُ، أو دواءً، هناك عُذْرٌ شرعي، أيضًا هذا يوجب القضاء لا الكفارة.
من أكل أو شرب مضْطرًّا، أو مكرهًا، ومعنى مضْطرّ على وشك الهلاك فأكل على وشك الموت عطشًا شرب، أكل وشرب مضطرًّا، هذا يوجب القضاء لا الكفارة.
من أكل وشربَ مكرهًا تحت قوَّة السِّلاح إذا لم تأكل قُتِلْت، أكلت وشربْت الأوّل مضطرّ، والآن مكره، وهناك فرْق بينهما، من أكل أو شرب مضطرًا أو مكرها يوجب عليه القضاء لا الكفارة.
الآن إذا دخل إلى جوف الإنسان شيءٌ خطاً وهو يتمضْمض، بالغَ في المضمضة مع أنّ النبي عليه الصلاة والسلام يقول: بالِغْ في المضمضة والاستنشاق إلا أن تكون صائمًا..." وهو صائم بالغَ في المضمضة فابْتَلَعَ شيئًا من الماء، يجب عليه القضاء لا الكفارة.
فلو أنّ الواحد شرب ماءً أثناء المضمضة فابْتَلَعَ ماءً، وتوهَّم خطأً أنَّه أفطَر وهو أفْطر، لكن عليه أن يمْسك بقيَّة اليوم، هذا الحكم لا يعرفهُ، ما دُمْتُ قد أفطرْت بدأ يأكل، الآن أكل وشرب ظانًّا أنّ خطأهُ السابق جعله مفطِراً أيضًا يجب عليه قضاء ذلك اليوم.
في المذهب الحنفي الحقنة الشرجيَّة تفطر، لأنَّها دخول ماءٍ إلى الجوف، هذا الموضوع خلافي، بعض العلماء يرَوْن أنّ دخول الطَّعام والشَّراب إلى الجوف عن الطريق المألوف وهو الفم ؛ هذا الذي يُفطر، وبعضهم أخذ في الاحتياط، فقال: وُصول شيءٍ إلى الجوف، ولو من جهة ليْسَت معتادة هذا أيضًا يُفْطر، لذا قاسوا عليه صبّ الدواء في الأنف والأذن، واستعمال النشوق والسّعوط، واستعمال الأدوية الطيَّارة بطريقة التَّنفّس أو التبخير وإدخال الهواء بالحنجرة، هذا كلّه دخلْنا في الخلافيَّات، والأحْوَط إذا لمْ يكن مضطرًّا الإنسان وإذا لم يكن مضطرًّا له أن يُفطر إذا كان مريضًا.
إذا أمسك عن الطّعام والشراب، ونسيَ أن ينْوي، الأفضل أن ينْوي الإنسان عن طول شهر رمضان، ولكن إذا أراد أن ينْوي كلّ يومٍ عن حِدَة وفي يومٍ ما نوى، وأمسك عن الطعام والشراب بلا نيَّة، هذا اليوم يجب أن يصومهُ ثانيَة، وعليه القضاء دون الكفارة.
الآن أكل وشرب، وقد ظنّ أنَّ الفجر لمْ يطلع، ثمَّ تبيَّن أنّ الفجر قد طلع، سمع الأذان فظنَّه أذان الإمساك، فشرِبَ كأس ماء، ولمَّا انتهى الأذان عرف أنَّ هذا الأذان أذان الفجر إذًا عليه أن يصوم مكان هذا اليوم، يجب أن يقضيَهُ دون كفّارة، هذه كلّها أشياء توجب القضاء لا الكفارة.
مثال آخر، لو أنَّه سمع أذان المغرب فظنَّه مغربَنا، فإذا هو مغرب بلدٍ آخر، فأكل عليه أن يقضي هذا اليوم.
الآن من اسْتقاء ؛ تكلَّفَ القيْء عمْدًا، وكان القيءُ ملء فمِهِ، لقول النبي عليه الصلاة والسلام:

((من استقاء عمْدًا فلْيَقْضِ))

الآن من أكل ما بين أسنانه، وكان قدْر الحمصة، وهذه نادرة، سمسمة والإنسان عليه أن يجهد بِغَسل أسنانه جيِّدًا، أما إذا بقيَ شيئًا، وكان حجمهُ قدْر الحمصة عليه أن يقضيَ يومًا مكانه.
إذا أنشأ السَّفر بعد الفجر، هذا مخالف للسنّة، عليه أن يقضي ذلك اليوم.
لمزيد من الفائدة أعيد عليكم بشكل سريع الأشياء التي تفسد الصَّوم، وتوجب القضاء لا الكفارة:
من أكل شيئًا لا يتغذى به عادةً، ولا تألفه الطِّباع، عجين، رزّ نيئ، ورقة، فإذا الطالب معه ورقة وخاف من المراقب، وبلعها ؛ هذا يفطِر وأذْهب عليه يومًا، وهذا يفعلهُ الطلاب، عجين، نخالة، دقيق، تراب، أيّ شيءٍ تنفر الطِّباع منه، ولا تألفهُ الطِّباع، ولا يُتغذَّى منه، إذا أكله الصائم يجب عليه القضاء لا الكفارة.
إذا أكل طعامًا مألوفًا، أو دواءً لِعُذرٍ شرعي، مرض، أو سفر يجب عليه القضاء لا الكفارة.
ومن أكل أو شرب مضطرًّا على وشك الموت عطشًا، انْهارَت قِواهُ جوعًا هذا أكل مضطرًّا أو شرب، ومن أكل أو شرب مكرهًا تحت قوَّة السلاح، وهذا الذي يُهدِّدُه يفعلُ ما يقول وغلبَ على ظنِّه أنَّه، هذا عليه القضاء لا الكفارة.
ومن دخل إلى جوفهِ ماءٌ أو طعامٌ خطأً، كمن تمضْمَض، وسبق الماء إلى جوفه هذا يجب عليه القضاء لا الكفارة، ومن فعل شيئًا يوجب القضاء، فظنّ أنَّه أفطرَ فأكلَ أكلاً عاديًّا أثناء المضمضة صباحًا دخل ماءٌ إلى جوفه، فظنَّ أنَّه أفْطر، فأكل أكلاً عاديًّا، هذا غلط، من أفْطَر مخطئًا عليه أن يمسك عن الطعام والشراب بقيَّة اليوم حُرْمةً لهذا الشهر العظيم.
الحقنة الشَّرجيَّة، دواء في الأذن، في الأنف، نشوق صعود، أدْويَة طيّارة لمَن يشْكون الرَّبو، كلّ شيءٍ وصَل إلى الجوف، إما إلى الرئة عن الأنف أو الأذن أو طريق الحنْجرة، أو طريق الشَّرْج، هذا في الأحوط يوجب القضاء لا الكفارة، إذا قلنا مريض، هذا عليه أن يفطر.
إذا أمسك عن الطعام والشراب يومًا كاملاً من غير نيَّة، هذا يجب عليه القضاء لا الكفارة.
أكل ويظنّ أنَّ هذا الأذان أذان الإمساك، فإذا هو أذان الفجر، أو سمع الأذان فظنَّه أذان المغرب، فإذا هو أذان مغربٍ آخر بغير بلدنا، هذا يجب عليه القضاء لا الكفارة.
ومن استقاء عمدًا، هذا يجب عليه القضاء لا الكفارة، ومن أكل ما بين أسنانه وكان فوق الحمصَة، هذا يجب عليه القضاء لا الكفارة.
من أنشأ سفرًا بعد الفجر، وهذا مخالفٌ للسنّة، لأنَّ السَّفر لا ينعقد إلا فعلاً لا نيَّةً يجب أن تسافر قبل الفجر، أما إذا سافرْتَ يجب أن تُتِمَّ الصِّيام، فإذا بلغَتْ بك المشقَّةُ أوْجَها لك أن تفْطِرَ.



المصدر :

موسوعة النابلسي للعلوم الاسلامية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almardi.alamontada.com
 
مفسدات الصوم ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المجتمع العربي  :: المنتديات الإسلامية :: شهر رمضان-
انتقل الى: